الإعلامية رابعة الزيات : تعاطي وسائل الإعلام مع اللبنانيات قائم على التسليع !


الإعلامية رابعة الزيات
كتب: عـلي عطوي
. . "والتقينا عند رابعة" ودار بيننا "سجال" حولَ صورة المرأة اللبنانية في وسائل الإعلام، هيَ خرجت إلى دائرة الموقف الصريح، فباحت بمكنونات صدرها مبديةً انزعاجٍ واضح من تعاطي وسائل الإعلام وألم شديد اتجاه اللبنانيات اللواتي يعشنَ غربة عن هويتهنّ، رغم هذا تبدو معها "الحياة أحلى"، هنا حوار مع الإعلامية رابعة الزيات .

في البداية، لماذا حملت رابعة هذا الإسم؟ وماذا تقول عنه ؟ تستهلّ كلامها بالقول: " ولدت في وقتٍ كان يتمّ فيه عرض فيلم للمتصوفة رابعة العدويّة، من بطولة الممثلة نبيلة عبيد، ومحبةَ بالفيلم اتفق أهلي على تسميتي بهذا الإسم، وقد صودف أنني رابع مولود في العائلة، وهيك ظبطت ع الميلتين" .

رابعة في أربعة برامج
قبلَ أن تشقّ طريقها في الحقل الإعلامي، درست رابعة إختصاص علم النفس، وقد ساعدها هذا الإختصاص كثيرأً في نجاحها المهني على ما تقول، وهي كانت قد تدرّجت في العديد من البرامج في تلفزيون NBN، إلى أن بدأت تقديم برنامج Beauty in وهو برنامج عن عالم الموضة والجمال وفي هذا السياق تعبّر عن شغفها بهذا العالم المتجدد باستمرار، بعد هذه التجربة انتقلت إلى برنامج "سجال" وهو برنامج إجتماعي سياسي حقق نجاحاً كبيراً، ومن ثمّ قدّمت برنامجاً إجتماعيأً إنسانياً ثالث وهو "الحياة أحلى"، أما اليوم فهي تقدّم برنامجها الرابع الجديد "والتقينا عند رابعة" في قناة الجديد.

بعدَ تجربة امتدت لتسع سنوات في تقديم البرامج، تقول الإعلامية الزيات " انّ كل برنامج قدّمته فيه جانب من شخصيتي، لكن لم أجد برنامجاً يعبّر عن شخصيتي بالكامل بعد، فما زلت أفتّش عن هويتي الإعلامية، ففي هذه المهنة تبقى في رحلة بحث مستمرة، لكني أرى أنّ كلّ برنامج أرضى جانب معيّن من شخصيتي ولو بنسب متفاوتة، وقد اجتهدت لتقديم أفضل ما عندي" . . لكن ماذا عن أسباب الإنتقال من شاشة NBN إلى New Tv، توضح: "الأسباب مبنية على خيارات مهنية دونَ أي خلفيات، والـ NBN ما زالت منزلي وكل الإحترام لهذه المحطة " .

صعوبات تواجه المرأة في الإعلام
توجت رابعة انتقالها من شاشة إلى أخرى بتقديم برنامجها الجديد " والتقينا عند رابعة"، لكن هناك من يوجّه اتهامات بأنّ البرنامج الجديد ليسَ جديداً وأفكاره مستنسخة، ماذا تقول رابعة وبماذا تردّ ؟ تجيب بهدوءٍ لافت " هذه إتهامات للإنتقاد فقط، أعطيني إسم برنامج مستنسخ عنه ؟" وماذا عن <حديث البلد> الذي تقدّمه الإعلامية منى أبو حمزة عبر الـ MTV ؟ تردّ مجدداً، " الشيء المشترك الوحيد هو الضيوف فقط، إذ إنه لا يمكن تجاهل أسماء لبنانية لامعة وبالتالي يحصل تشابه بالأسماء، أما عن تعدد الضيوف فهناك الكثير من البرامج التي تستضيف عدّة ضيوف، والأمر ليس مرهوناً بـ "حديث البلد" فقط " .

وفي سياقٍ آخر، تتناول الصعوبات التي تواجه المرأة الإعلامية في الحقل الإعلامي، تقول بصراحة مطلقة:" أحياناً يُطلب منها تنازلات معينة بالشكل مثلاً لتكون أكثر إثارة، ودائماً ما يتمّ تقييم الإعلامية بشكلها ومظهرها الخارجي، وبالتالي تُظلم المرأة غير الجميلة، والمرأة الجميلة أيضاً تُظلم لأنه يتم الحكم عليها أنها في هذا المكان لمجرد جمالها، لذا عليها أن تعمل بجهد مضاعف لتقدّم نفسها للمشاهد كفكر وأن لا تقتصر بالصورة والجسد والإكسسوارات"، وتجد رابعة اختلاف في المشهد الإعلامي بين اليوم والسنوات الماضية لجهة تحسّن صورة المرأة اللبنانية الإعلامية " فهي أثبتت عن جدارة حضورها شكلاً ومضموناً بعدما كانت متهمة بالسطحية " .

ست بيت أيضاً
رابعة الإعلامية هي "ست بيت" أيضاً، فهي زوجة وأم لأربعة أولاد هم: كريم،علي ،كنز ودالي، فكيف لها التوفيق بين المنزل والعمل في ظل مهنة مرهقة كالإعلام ؟، تشرح: " ما من شكّ أنّ المرأة العاملة يدفع ثمن خروجها من منزلها أولادها وزوجها، طبعاً هناك فرق بين أن تكون المرأة داخل بيتها وتتابع كل تفاصيل حياة أولادها وبين غيابها عنهم طوال النهار. . لكن لا بدّ من الإستجابة لمتطلبات الحياة، وفي المحصّلة على الأهل الإستثمار في نوعية الوقت وليسَ في كميّته، وأنا أتبع هذه القاعدة واستثمر وقتي بشكلٍ جيّد مع أولادي " .

وفي نفس السياق، ترى " أنّ المرأة عندما تكون عاملة تكون شخصيتها أفضل وتفكيرها أرقى وعطاؤها وحضورها داخل منزلها أكبر وعلاقتها مع زوجها وأولادها أحسن، وهذا ما ينعكس إيجاباً على الحياة الزوجية والأسريّة، وعندما تكون المرأة عاملة يكون لديها استقلالية في شخصيتها ولا تتكل مئة بالمئة على الرجل، وبما أنّ المرأة تطلب المساواة بالحقوق والمعاملة عليها أن تكون فعلاً شريكة بكل معنى الكلمة، إضافة إلى أنّ الضغوط الحياتية تتطلّب وتفرض على المرأة أن تكون إلى جانب زوجها، فنحنُ في عصر مطلوب على المرأة والرجل أن يكونا سنداً لبعضهما البعض " .

تهميش المرأة واستغلالها
وفيما يتعلق بصورة المرأة اللبنانية في وسائل الإعلام، تجد الإعلامية الزيات: " أنّ هناك إجحاف بحق المرأة اللبنانية، فالتي تطلّ في وسائل الإعلام هي المرأة الثريّة وزوجة النائب وسيدة المجتمع والفنانة والنجمة، هذه الفئة التي يتمّ تسليط الضوء عليها، لكني أتساءل أينَ المرأة المناضلة ؟ أينَ المثقفة والشاعرة والمربية والمزارعة ؟ " وتبدي انزعاجها قائلة " للأسف هناك تهميش لهؤلاء النسوة في وسائل الإعلام، هذه النماذج غير موجودة أبداً " .

وتمضي قائلة " لستُ راضية على صورة المرأة في وسائل الإعلام، لأنّ تعاطي وسائل الإعلام العالمية مع المرأة يقوم على التسليع، ولا يقتصر الأمر على وسائل الاعلام وشركات الدعاية والإعلان بل يتعداه إلى الدراما والسينما وجميعها تقوم بتسويق صورة نمطية للمرأة اللبنانية بأنها مثيرة وجميلة وسطحية تعتمد على جسدها فقط، لكن ما لا يعرفه الجمهور أنّ هذه الصورة تعود لنموذج مصغّر من النسوة اللبنانيات ولا يمكن تعميم هذه الصورة على جميع نساء لبنان " .

مميزات المرأة اللبنانية
برأي أم كريم للمرأة اللبنانية مميزات عديدة تتميّز بها عن غيرها من نساء العالم، " فاللبنانية إمرأة ذكية وعصرية مواكبة للموضة وأنيقة ومحبّة للحياة، لديها شكل جذاب ومنفتحة على الآخر تتكلم أكثر من لغة ونشيطة وجريئة وتتمتع بحرية "، لكن في المقابل تنتقد حجم التشابه والإستنساخ بين اللبنانيات، وتقول بألمٍ واضح " لقد فقدنا هويتنا حيث تعتمد كل النساء موضة واحدة . . شكل شعر واحد . . شكل حواجب موحّدة . . هناك هوس بعمليات التجميل وتقليد أعمى للغرب وهذا الأمر أرفضه تماماً " .

وفي ختام حديثها توجه رسالة إلى صبايا لبنان عبرَ "نسوة كافيه" قائلة " نحنُ في بلد منفتح وفيه تعددية طائفية ومذهبية وفيه الكثير من الغنى ومنفتحين على كل الثقافات بحكم الموقع الجغرافي لهذا البلد، أدعوكِ للإستفادة من هذه المميزات، وبامكانك أن تكوني حلوة وأنيقة وع الموضة ولا يتعارض ذلك في أن تكوني فاعلة في المجتمع ومثقفة وفهمانة ولا ينقصكِ شيء، وعندي أمل وثقة بكل إمرأة لبنانية، فالصبايا اللواتي نزلنَ للإعتصام في تظاهرة اسقاط النظام الطائفي ونزلنَ للمطالبة بتصحيح قانون الاحوال الشخصية والمناداة بحق المرأة بالجنسية لأولادها . . هن صبايا المستقبل الذي ينهض المجتمع اللبناني بهم " .


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *

    نهى من: سعودية
    انا بشكل عام مابحب اللبنانين وبكرهم كره لا يتوقعة احد
    علاء كلاس من: لبنان
    كلام موزون وجميل جداً، الله يوفقك يا استاذة ست رابعة
    donia من: lebanon
    Rabe3a Ra2e3aaaaaaaa, Merci 2elkon
    sara saad من: lebanon
    betjaninee bi barnemjek ljdid , bmoot fiki, mwoooooo
    سلمى من: بيروت
    منورة رابعة تحياتي لكم نسوة كافيه
    سعاد من: لبنان
    وليش حضرتك يا نهى بتكرهي اللبنانيين، شو هالعدائية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    حسام مصطفى من: طرابلس - لبنان
    إعلامية قديرة وناجحة انت يا استاة رابعة مع تحياتي
    gisele karam من: lobnan
    rabe3a= jamal + thakafa , merci neswa
    loulou من: lebanon
    شكراً، نسوة كافيه في كل مرة تعرفوننا على وجه نعشقه
    شادية علاء الدين من: لبنان
    اسمك رابعة لكنك في المرتبة الإولى بين الإعلاميات
    لما من: لبنان
    مقابلة رائعة للصحافي الأستاذ علي عطوي، تحية حارة لك
    قاسم سلامة من: لبنان
    حضورك جميل على الشاشة سيدتي، شكراص لكم نسوة كافيه
    Batoul hjeij من: south lebanon
    deyman mota2alka 2estezee rabe3a, mwoooooo
    hoda من: lobnan
    ma3 tahyati ya set l kill
    داني من: لبنان
    أميرة الإعلاميات أنت يا رابعة نتابع برنامجك باهتمام وانت دائماً متألقة
    ألفت من: لبنان
    حبيبتي نهى ما بهمنا اذا حبيتيه أو لأ الله يخلي لبحب لبنان
    قمر لبنان من: لبنان
    كلامي موجه الى الانسة نهى من السعودية الشعب السعودي شعب على درجة عالية من الثقافة انت انسانة لا تمثلي الا نفسك نحترم رائيك وكم انت لا تحبي اللبنانين بشكل عام نحن اللبنانين نحترم الشعب السعودي ونكن له كل الاحترام الف تحية لمجلة نسوة كافي والف تحية للقيمين عليها وب الاخص الاخ علي عطوي
    hajar ahmad من: algerie
    un bon interview mais je vois que son marie (zahi wahbi) est plus sérieux que rabi3a pourtant que j'aime beaucoup cette femme.
    alialbsara من: kuwait
    هو في شعب في الدنيا احلى واجمل واكثر ثقافه من الشعب اللبناني الجمال لهم والحلاوه لهم والشجاعه لهم الله يحفظ هذا الشعب الذي لاقى الويلات وظل صامد وصابر والبسمه على وجوههم لا تفارقهم تحياتي من الكويت الى بيروت
    محمد من: لبنان
    انتي اجمل فناة في العلم العربي اني ملكة جمال لبنان
    سهى من: lebanon
    يا بلا مخ يا نهى انت يصرلك تكوني لبنانية أكيد معقدة و غيراني منا.ما تفكري نجنا منحبكون كتير معروفين بالسعودية معقدين.
    سهيلة بلمختاري من: الجزائر
    رابعة الزيات إمرأة تجتمع فيها كل المزايا الجميلة وما يزيدها جمالا هو خجلها فهي أيقونة فهنيئا لزاهي وهبة على هذه الأيقونة أنا من معجبيكم انتما الإثنيين
    رشا حجازي من: لبنان حارة حريك
    انا متير معجبية بست رابعة وهي انساني محتلرام وما بتستهيل اي كلام وبتعجبين العلاقة الزوجية الشاعر زاهي وهبي كتير محزوزي انو تجوزة من هيك امراة كتير رائعة
    سحر من: الدنمارك
    الله يوفقك أستاذه رابعه انا كتير بحبك ولبرنامج رائع الله يحفظيك . ونحن ما بيهمنى رأي نهى وما حدا طالب منك تحب لبنانيه .وكل إنسان بيكتب على قد فهمو
New Page 1