هذه الأشياء عليكِ معرفتها قبل ازالة الشعر عن المنطقة الحساسة !


إزالة الشعر عن خط البيكيني عملية لا يمكن الاستغناء عنها سواء للمظهر الجمالي أو لاعتبارات أخرى. ولكنها عملية حساسة للغاية لذلك إليك فيما يلي 6 أمور ينبغي عدم تجاهلها قبل إزالة الشعر. إليك 6 أمور يجب أن تعرفيها قبل إزالة الشعر حول المنطقة الحساسة.

1- تكرار إزالة الشعر
تميل العديد من النساء إلى إزالة الشعر بمجرد ظهوره، وهذا خطأ. فهذه المنطقة حساسة للغاية لذا يجب عدم إزالة الشعر بشكل متكرر على فترات قصيرة، إذ أن من المهم ترك فترة كافية بين جلسات إزالة الشعر تترواح من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع خصوصاً إذا كنت تستعملين الشمع. وبهذا الطريقة يصبح الشعر أطول وسيكون من السهل إزالته ولن تحتاج إلى تكرار العملية عدة مرات خلال الجلسة الواحدة مما قد يسبب تهيج الجلد. كما أن الانتظار مدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع يعطي الجلد فرصة للراحة.

2- طريقة إزالة الشعر
هناك عدة طرق لإزالة الشعر حول المنطقة الحساسة وكل منها تعطي نتائج مختلفة. وكل امرأة تختار الطريقة التي تشعر أنها أسهل بالنسبة إليها ولا يسبب الضرر للجلد. فالمرأة ذات الجلد الحساس والرقيق سوف تختار الشفرة بالتأكيد، بينما لا تتردد المرأة التي تتحلى بالشجاعة أكثر في استخدام الشمع البارد أو الساخن.

ومما لا شك فيه أن الشفرة تمثل الحل السهل والأقل إيلاماً ولكن لا يخلو من آثار جانبية إذ أن استعمال الشفرة لحلاقة شعر المنطقة الحساسة يعزز ظهور البثور والشعر غير النامي تحت الجلد ويمكن أن يسبب الجروح التي قد تؤدي إلى الالتهابات في غياب النظافة، كما أن بعض النساء تشعر في العادة بعد استعمال الشفرة بالحكة أو بتهيج في الجلد.

وعند استخدام الشمع فإن فترة ظهور الشعر تكون أطول ويعطي الجلد ملمساً ناعماً لمدة أسبوعين على أقل تقدير. والطريقة مؤلمة بلا شك ولكن تساعد على تنعيم الشعر وعدم ظهوره بكثافة في المرات التالية.

3- تأكدي من درجة حرارة الشمع
والآن بعد قضاء الوقت الكافي في مقارنة مزايا ومساويء استخدام الشمع واتخذت قرارك باللجوء إلى استخدام هذه الطريقة وتحديداً استخدام الشمع الساخن، فإن عليك قبل البدء وهذا أمر في غاية الأهمية أن تعرفي درجة حرارة الشمع قبل وضعه على الجلد إذ لا يجب أن يكون ساخناً ، ومن الضروري اختبار درجة حرارتة التي يجب أن تماثل في كافة الأحوال درجة حرارة قنينة حليب الطفل.

والطريقة لوضع الشمع على الجلد تبدأ باستخدام ملعقة طبية (من الصيدلية) وأخذ القليل من الشمع الساخن (ليس جداً لكي لا تحرقي الجلد) ووضعه على منطقة تحت الابط ثم نزعه بعد أن تكون الشعيرات قد التصقت به.

4- يجب أن يكون الشعر قصيراً
سواء استخدمت الحلاقة أو الشمع، تأكدي من قص الشعر بالمقص قبل البدء فهذه الخطوة سوف تسهل عملية إزالة الشعر وتخفف الألم. وإذا كنت غير ماهرة في استخدام الشمع فإن الشعر الطويل سوف يجعل مهمتك أصعب بكثير.

5- لا تزيلي الشعر في الصباح
لكي تكون عملية إزالة الشعر ناجحة، عليك أن تأخذي الوقت الكافي للعملية حيث أن معظم النساء يقمن بإزالة الشعر في الصباح أثناء الاستحمام والخروج على عجل. وبالتالي لا يلتفتن إلى الخطوات الضرورية للعناية بالجلد قبل وبعد إزالة الشعر مما يسبب تهيج الجلد وظهور البثور واحمرار الجلد.

وينصح عادة بإزالة الشعر في المساء لكي يرتاح الجلد خلال الليل، كما أن ترطيب الجلد بعد إزالة الشعر أمر في غاية الأهمية.

6- شعر العانة ليس عدوك
شعر العانة يلعب دوراً مهماً في حماية المنطقة الحساسة ويمنع الاحتكاك والالتهابات.

وعلى العكس من الاعتقاد السائد، فإن شعر العانة نظيفاً، ولا يعزز انتشار الجراثيم التي تسبب الالتهابات. بل إن حقيقة إزالة الشعر هي التي تجعل هذه المنطقة الحساسة أكثر عرضة لهذا النوع من المشاكل.

ويكفي المحافظة على نظافة المنطقة تماماً وتصبح عملية إزالة الشعر غير ضرورية.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
New Page 1